أرادت حفيدة صينية أن ترد الجميل لجدتها التي كانت ترعاها في طفولته، وذلك بالعناية بها واصطحابها معها يومياً إلى عملها كي تتونس بالزبائن بدلاً من البقاء وحيدة في المنزل.
وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، قررت الحفيدة هوانغ لي هوا (24 عاماً) أن تعالج أزمة العائلة بعدما كانوا متحيّرين في المكان الذي ستوضع فيها جدتها وانغ سون سيو (88 عاماً) من أجل العناية بها حين يكون الجميع في أعمالهم.
واعتبرت هوانغ أنها تحاول تقديم الشكر والتقدير لجدتها التي حملتها وتعبت من أجلها عندما كانت صغيرة، إذ كانت جدتها تصطحبها معها في كل مكان سواء للذهاب عند صديقاتها أو للتسوق أو لزراعة الحقول.
وكان والدا الشابة هوانغ أجبرا على تركها في منزل جدتها بالريف قبل دخولها إلى المدرسة كي تهتم بها، لا سيما أن عملهما في المدينة يتطلب منهما جهداً كبيراً، لكنها لم تنسى هذا الجميل بعدما عادت إلى المدينة لتعيش مع والداها منذ أن دخلت المدرسة.


 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here