كنوز ميديا _ جدد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، الخميس، شجبه واستنكاره للأعمال الإجرامية التي يقوم بها تنظيم “داعش” بحق أبناء المكون المسيحي وباقي المكونات العراقية بمدينة الموصل، داعياً الشعب العراقي إلى الدفاع عن مدنهم والتمسك بها.

 

وقال مكتب الحكيم في بيان إن “رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم استقبل، اليوم، في مكتبه ببغداد رئيس كتلة الرافدين النيابية في البرلمان العراقي يونادم كنا”، مبيناً أن “الحكيم جدد شجبه واستنكاره للأعمال الإجرامية التي تقوم بها عصابات داعش الإرهابية في تهجيرها المسيحيين وباقي المكونات العراقية من مدينة الموصل

 

وحث الحكيم، بحسب البيان أبناء الشعب العراقي على “الدفاع عن مدنهم ومناطقهم والتمسك بها”.

 

من جهته، ثمن رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا “المواقف الواضحة للحكيم في دفاعه عن حقوق أبناء المسيحية في البلاد واهتمامه الشديد بأمنهم واستقرارهم. انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here