كنوز ميديا / بغداد – أدى رئيس الجمهورية المنتخب فؤاد معصوم، الخميس، القسم الدستورية أمام اعضاء مجلس النواب ورئيس المحكمة الاتحادية العليا، متعهدا بالحفاظ على الدستور بجميع مواده.

وقال مصدر إن “عضو مجلس النواب فؤاد معصوم أدى، خلال جلسة اليوم، القسم الدستورية رئيسا لجمهورية العراق، بعد فوزه بالجولة الثانية من الانتخابات المخصصة لرئيس الجمهورية، أمام اعضاء مجلس النواب ورئيس المحكمة الاتحادية العليا”.

وأضاف المراسل أن “معصوم شكر جميع أعضاء البرلمان على ثقتهم التي أولوها له”، وتابع أنه “تعهد بالحفاظ على الدستور بجميع مواده”.

وبين أن “معصوم طلب من هيئة رئاسة البرلمان القاء كلمة يوضح منهج الرئاسة الذي سيتخذه في ظل وجود مهمات امنية وسياسية واقتصادية كبيرة”، مشيرا الى أن “رئيس البرلمان سليم الجبوري أبدى موافقته وسيحدد موعدا لاحقا لذلك”.

وكان مجلس النواب العراقي صوت، الخميس، على اختيار النائب فؤاد معصوم رئيسا لجمهورية العراق بأغلبية أصوات الحاضرين.

وجاء التصويت على معصوم رئيسا لجمهورية العراق بعد انسحاب جميع منافسيه، حيث أعلنت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي التي حصلت على 37 صوتا في الجولة الاولى، انسحابها من التنافس “احتراما لرغبة” رئيس وأعضاء التحالف الوطني، وطالبت المرشح فؤاد معصوم “بموقف واضح” من قضايا وحدة العراق وكركوك والنفط.

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري اعلن، اخفاق البرلمان بحسن منصب رئيس الجمهورية لعدم حصول أي من المرشحين البالغ عددهم 93 مرشحا على العدد الكافي من الاصوات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here