كنوز ميديا _  أعلن مجلس محافظة ميسان، اليوم الخميس، مقاطعة جميع البضائع المستوردة من السعودية وقطر، وفيما بيّن ان العراق لم يعد بحاجة الى هذه الدول ولا لبضائعها، أكد الزام جميع التجار بعدم استيرادها الى المحافظة ومعاقبة المخالفين منهم.

وقال الناطق الرسمي بإسم مجلس محافظة ميسان راهي عبد الواحد البزوني  ان “المجلس قرر خلال جلستة الاعتيادية التي عقدت، اليوم، مقاطعة ومنع استيراد جميع البضائع التي تصدرها الدول الداعمة للإرهاب كالسعودية وقطر والزام جميع التجار والمحال بعدم التعامل معها”.

واضاف البزوني ان “منفذ الشيب الحدودي يستقبل الآن البضائع الايرانية والاسواق تعيش حالة من الانتعاش والاستقرار، والاسواق لم تتأثر بعدم دخول البضائع من المنافذ الشمالية والغربية”، مبيناً”ان الدول الداعمة للإرهاب لم يعد العراق بحاجة لها ولا لبضائعها”.

ولفت البزوني الى أن “الجهات الامنية المختصة ستقوم بتنفيذ واجبها حسب القرار ومنع دخول هذه البضائع وامهال التجار تصريف البضائع الموجودة ومنعهم من استيراد البضائع من الدول الداعمة للإرهاب”، موضحاً ان “من يتخلف عن القرار سيواجه عقوبات صارمة”.

وكان مجلس محافظة النجف قد صوّت في جلسته المنعقدة بتاريخ الـ8 من تموز 2014 بمقاطعة البضائع السعودية والتركية والقطرية الداخلة للمحافظة ومنع دخولها والتداول بها، للإعلان عن رفضه لدعم تلك الدول للتنظيمات الإرهابية.

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here