كنوز ميديا – بغداد /

اعتبرت المحكمة الاتحادية العليا، الأربعاء، ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي الكتلة الأكبر داخل البرلمان.

 

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين المالكي في تصريح صحفي إن ائتلافه “تلقى رد المحكمة الاتحادية باعتباره الكتلة النيابية الأكبر” داخل البرلمان.

 

وأضاف أن “الائتلاف متمسك بنوري المالكي مرشحاً لرئاسة الوزراء”.

 

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أعلن، في (4 تموز 2014)، أنه لن يتنازل أبداً عن رئاسة الوزراء إخلاصا لأصوات الناخبين، فيما أكد أن ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الأكبر داخل البرلمان.

 

وأبدى ائتلاف المواطن التابع للمجلس الأعلى الإسلامي، في (5 تموز 2014)، استغرابه من تمسك المالكي بالسلطة واعتباره ائتلاف دولة القانون الكتلة الأكبر في البرلمان، مؤكداً أن ذلك مخالف لما تم الاتفاق عليه بأن الكتلة الأكبر هي التحالف الوطني وهو ما وقع عليه المالكي نفسه.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here