كنوز ميديا – متابعة /

أعلن تنظيم (داعش) الارهابي، الاربعاء، مسؤوليته عن تفجير الكاظمية الانتحاري الذي وقع مساء امس، فيما اكد ان المنفذ هو تونسي الجنسية.

 

ونقلت وكالة رويترز عن التنظيم قوله في بيان له ان “التفجير الذي وقع، امس الثلاثاء في منطقة الكاظمية شمالي بغداد، وادى الى استشهاد 33 شخصا هو من تنفيذ ابو عبد الرحمن التونسي”.

 

وقدر المسؤولون العراقيون في البداية عدد الشهداء بثلاثة وعشرين شهيدا لكن مسؤولي المستشفيات والمشرحة اكدوا صباح اليوم ان عدد الشهداء ارتفع الى 33 بالاضافة الى 50 مصابا.

 

 

يذكر ان بغداد شهدت، امس الثلاثاء (22 تموز 2014)، تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف سيطرة امنية قرب بوابة بغداد في منطقة الكاظمية شمالي العاصمة، ما اسفر عن استشهاد 20 شخصا واصابة 55 اخرين بجروح متفاوتة.

 

 

1 تعليقك

اترك رداً على عبدالرحمن العراقي إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here