نينوى / كنوز ميديا – قال مجلس أعيان الموصل أن عصابات داعش الإرهابية تبنت مشروعا لتزويج عناصرها المهاجرين من الأرامل والمطلقات في الموصل للإرهابيين العرب والأجانب زواجاً دائماً .

وقال عضو المجلس إبراهيم الطائي إن ” هذا المشروع سيفكك المجتمع الموصلي وسيحطمه وسيحول النساء فيه إلى بضاعة تُباع وتشترى وهذا ما لا نقبل به “.

وتابع أن ” بعض الأطراف العشائرية في الموصل موافقة على تصرفات داعش الإرهابية وأصبحت أسيرة بيدها”.

وأمهلت عصابات داعش الإرهابية النساء الأرامل والمطلقات في الموصل مدة شهر ليرضخن بالزواج من عناصرها تحت مسمى جهاد النكاح . 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here