كنوز ميديا – بغداد /

كشف النائب عن كتلة الفضيلة النيابية جمال المحمداوي، الاربعاء، ان رئاسة البرلمان ستجتمع اليوم مع قادة الكتل السياسية لبحث اسماء المرشحين لشغل منصب رئيس الجمهورية، مشيرا الى انه سيتم استبعاد عدد من المرشحين وفقا للضوابط القانونية.

 

وقال المحمداوي في بيان تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه ان “رئاسة البرلمان ملزمة بإعلان اسماء المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية امام اعضاء المجلس قبل التصويت عليهم في جلسة اليوم”، مبينا “انها قررت عقد اجتماع لقادة الكتل السياسية لمناقشة اسماء المرشحين المتقدمين لتولي هذا المنصب”.

 

وأضاف المحمداوي ان “عددا من المرشحين سيتم استبعادهم وفقا لضوابط ومحددات القانون الذي اعد لهذا الغرض، منها ارسال اسماء المرشحين الى هيئتي المساءلة والعدالة والنزاهة، فضلا عن شروط اخرى يجب ان يخضع لها المرشح لاختبار أهليته لشغل المنصب”.

 

وطالب المحمداوي بـ”ان يخضع المرشح الى شروط اخرى بالاضافة الى ما جاء في القانون الخاص باختيار رئيس الجمهورية”، مشيرا الى ان “من بين تلك الشروط هو ان يتمتع المرشح بدرجة عاليا من الوطنية والايمان الراسخ بوحدة العراق ارضا وشعبا وان يحظى بقبول سياسي يمكنه من تفادي اي خلاف يحدث في المستقبل، وان يكون عنصر توازن ما بين الكتل السياسية ليصبح بمثابة صمام الامان بالنسبة للعملية السياسية”.

 

وتابع المحمداوي ان “البلد يمر اليوم بمرحلة خطيرة من تاريخه توجب الاسراع في التوافق على المناصب وتشكيل الحكومة الجديدة بالاعتماد على اشخاص ذوي خبرة وكفاءة ومهنية عالية تؤهلهم لتولي مناصبهم واداء واجبهم على النحو المطلوب”.

 

وقرر رئيس البرلمان سليم الجبوري في 15 تموز 2014، الجلسة الثالثة لمجلس النواب الى اليوم الاربعاء المصادف الـ23 من تموز الحالي، لاختيار رئيس الجمهورية.

 

فيما كشف النائب الأول لرئيس مجلس النواب حيدر العبادي، اول امس الاثنين، عن تسلم هيئة رئاسة البرلمان أسماء العشرات من المرشحين لرئاسة الجمهورية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here