كنوز ميديا _  أكدت كتلة المواطن التي يتزعمها عمار الحكيم، البوم الاثنين، أن قادة مكونات التحالف الوطني طالبوا ائتلاف دولة القانون بضرورة تقديم مرشح بديل عن رئيسه نوري المالكي، لرئاسة الحكومة، على أن يحظى بمقبولية الكتل السياسية الأخرى حفاظاً على وحدة البلاد، مبينة أن التحالف سيذهب للبرلمان بمرشح واحد إذا ما تم ذلك وبعكسه سيقدم أكثر من مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، في حين كشفت كتلة الأحرار عن الاتفاق على طرح عدة أسماء لرئاسة الحكومة لاختيار أحدها عبر التوافق السياسي داخل مكونات التحالف، مرجحة أن يتم الاتفاق على مرشح واحد منها قبل عطلة عيد الفطر المبارك.

وقال النائب عن كتلة المواطن، فالح الساري، ، إن “منصب رئاسة الحكومة يمثل العراقيين كافة وينبغي أن يخضع للتوافق السياسي بين المكونات والكتل السياسية والوطنية”، مشيراً إلى أن من “يشغل ذلك المنصب يجب أن يحظى بالقبول الواسع من الكتل الشيعية والسنّية والكردية”.

وأضاف الساري، أن “ائتلاف دولة القانون طرح مرشحه نوري المالكي في وقت سابق للمنصب من دون أخذ رأي أطراف التحالف الوطني الأخرى”، عاداً أن “ائتلاف المالكي كان ينبغي أن يتفاوض مع مكونات التحالف الوطني قبل فعل ذلك”.

وأوضح عضو كتلة المواطن، أن “النظام الداخلي للتحالف الوطني يلزم مكوناته كلها بتطبيق مبدأ المقبولية على كل مرشح لرئاسة الحكومة قبل طرحه للكتل الوطنية الأخرى”، لافتاً إلى أن “مرشح ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، لم يسمع، طيلة المدة السابقة، بنحو مباشر من بعض مكونات التحالف الوطني، ضرورة تقديم بديل عنه”.

وأكد الساري، أن “عدداً من قادة التحالف الوطني طرحوا على المالكي شخصياً، خلال الساعات القليلة الماضية، ضرورة تقديم بديل عنه في أسرع وقت ممكن”، وتابع أن “المالكي بدأ خلال الاجتماعات الأخيرة يسمع آراء مكونات التحالف الوطني بضرورة إيجاد البديل المناسب عنه”.

واستطرد عضو ائتلاف الحكيم، أن “مكونات التحالف الوطني تنتظر تقديم ائتلاف دولة القانون أسم مرشحه البديل عن المالكي خلال الـ48 ساعة المقبلة”، مسترسلاً أن “ائتلاف دولة القانون أبدى استجابته لذلك الطلب خلال الاجتماعات الأخيرة”.

لكن الساري، يؤكد ان “أيّ مرشح يقدمه ائتلاف دولة القانون يجب أن يحظى بالمقبولية من مكونات التحالف الوطني والكتل السياسية الأخرى”، وزاد أن “ائتلاف المالكي يدرس الآن خيارات مطروحة عدة بانتظار ما ستؤول إليه توافقاته الداخلية بشأن المرشح البديل”.

وبشأن الاجتماع الاخير للتحالف الوطني، قال عضو ائتلاف الحكيم، أن “آخر اجتماع للتحالف الوطني مع رئيس الحكومة المنتهية مدتها، نوري المالكي، كان جلسة مصارحة بشأن الوضع الأمني المتردي في البلد والأزمات المتتالية والحاجة لأن تكون هناك تضحية من أجل المحافظة على وحدة العراق”.

وواصل الساري، أن “الاستجابة كانت واضحة من ائتلاف دولة القانون من خلال قبوله تقديم مرشح بديل عن المالكي”، مستدركاً في “حال تقديم مرشح بديل عن المالكي تنطبق عليه التوافقية بين الكتل، ، خلال اليومين المقبلين، سنذهب بمرشح واحد وبعكسه فإن التحالف الوطني سيقدم أكثر من مرشح لرئاسة الحكومة”.

إلى ذلك رأى النائب عن كتلة الأحرار البرلمانية، طارق الخيكاني،  أن هنالك “بوادر جدية لحسم مرشح التحالف الوطني لرئاسة الحكومة خلال الساعات المقبلة”، مضيفاً أن “التحالف الوطني اتفق مؤخراً على طرح  أسماء عدة لرئاسة الحكومة لاختيار أحدها عبر التوافق السياسي داخل مكوناته في أقرب وقت ممكن”.

وأكد الخيكاني، على ضرورة أن “يحظى المرشح لرئاسة الحكومة بمقبولية الأطراف السياسية كلها”، مرجّحاً أن “يقدم التحالف مرشحاً واحداً لرئاسة الحكومة قبل عطلة عيد الفطر المبارك لباقي الكتل الوطنية والبرلمانية”.

 

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here