كنوز ميديا – متابعة

في الذكرى الـ 45 للهبوط على سطح القمر ، أصدرت وكالة ناسا تقريرا شاملا أوضحت فيه خططها المستقبلية، خصوصا في ما يتعلق بـ الطريق إلى المريخ”.

وتعتبر ناسا أن أولى خطوات الطريق إلى المريخ تتمثل في الاختبارات التي تجريها الوكالة على متن المحطة الفضائية الدولية، لمعرفة قدرة الإنسان على تحمل رحلات فضائية طويلة، والمكوث لفترات مؤقتة على سطح الكوكب الأحمر.

وأوضح التقرير أن ناسا تعمل على تطوير صاروخ الإطلاق الجديد (SLS)، وكبسولة الطاقم اورين ، إذ ستخضع لاختبار في أول مهمة غير مأهولة في كانون الأول 2014.

كما تنوي ناسا إطلاق كل من الصاروخ SLS والكبسولة اورين عام 2018 في مهمة غير مأهولة إلى مدار بعيد المدى حول القمر، وسيشهد العام 2021 أول مهمة مأهولة للصاروخ والكبسولة معا.

هذا وتُعد المهمة المأهولة إلى الكويكب، القريب من كوكب الأرض، المحطة الأكثر أهمية في طريق ناسا إلى المريخ.

الى ذلك، تملك “ناسا” لائحة مستقبلية مليئة ببعثات قادمة، منها مهمة المسبار نيو هورايزون عام 2015 في الوصول إلى بلوتون والحصول على أول ملاحظات عن قرب.

وفي عام 2017 سوف تبدأ الشركات التجارية الأميركية في نقل رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here