كنوز ميديا – متابعة

اكدت مصادر مطلعة ان جرائم عصابات داعش ادت الى وجود نصف مليون عاطل في محافظات الانبار وصلاح الدين وديالى.

 

وصف الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان مدينة الموصل والمناطق الواقعة تحت سيطرة عصابات “داعش” التكفيرية “بالمنكوبة” لان أبناءها تعرضوا لاعتداءات وتصفيات جماعية، اضافة الى تدمير كامل للحركة الاقتصادية وشلل للتجارة وقطع للطرق.

 

ودعا انطوان المجتمع المحلي والدولي الى الوقوف ضد هذه الهجمات الارهابية ودعم الطبقات الفقيرة، بعد ان خلفت العصابات اكثر من نصف مليون عاطل من ابناء محافظة نينوى.

 

وبين انطوان ان تجميد النشاطات الاقتصادية المتمثل بقطاعات النقل والزراعة والتجارة والصناعة في المدن الخاضعة تحت سيطرة الارهاب سرح عددا كبيرا من القوى العاملة وخاصة قطاع الزراعة الذي يعد موسميا في المحافظة، وبدل ان تكون هذه القوى منتجة أصبحت عاجزة عن العمل، اذ تحولت الى نازحين بحاجة الى رعاية حكومية كبيرة.

 

واشار الى ان معدلات البطالة قد تصل في هذه المناطق الى 40 بالمئة، كما ان نسب الفقر ستصل الى مستويات قياسية، خصوصا بعد حرمان شريحة المتقاعدين والموظفين من الرواتب وتدني مستوى الخدمات الصحية التي تؤدي الى ازدياد نسب الوفيات بين الولادات الجديدة وكبار السن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here