كنوز ميديا/ بغداد – دعا النائب السابق القاضي وائل عبد اللطيف السياسيين والبرلمان الى عدم التدخل في حرفية ومهنية المؤسسة العسكرية.

وقال عبد اللطيف في تصريح اليوم ان” الجانب السياسي اثر سلبا على القطعات العسكرية”، مشيرا الى انه” على وزارتي الدفاع والداخلية والاستخبارات والامن الوطني ان تعمل بحرفية تامة وان لا تلتفت الى خطب وخلافات السياسيين لان هذا هو شان الديمقراطية في انحاء المعمورة فان كانوا قد انتبهوا الى تصرفات السياسيين فلا استقرار للعراق بعد اليوم”.

واضاف” على القطعات العسكرية العمل بمهنية وحرفية وحيادية لتحقيق الامن والاستقرار”،لافتا الى انه” المطلوب من السياسيين مشاركة القوات الامنية وابداء العون لهم ودعمهم دون اثارة مشاكل الى المؤسسة الامنية ولكن بالنتيجة على البرلمانيين مراقبة اعضاء المؤسسة العسكرية والتصويت على الرتب الكبيرة جدا كقادة الفرق ومعاون رئيس اركان الجيش ورئيس اركان الجيش من قائد فرقة فما فوق يدخل في اختصاص مجلس النواب على شرط عدم التدخل في حرفية ومهنية المؤسسة العسكرية”.

وتوجه القطعات العسكرية بجمبع اصنافها نيران اسلحتها الى اوكار عصابات داعش الارهابية في مناطق (صلاح الدين والانبار ونينوى وكركوك وديالى) وذلك بعد سيطرة تلك العصابات على اجزاء من تلك المناطق.

وأعلن الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن في وقت سابق من هذا اليوم، عن استتباب الأمن بمناطق جنوب بغداد وباتجاه شمال محافظة بابل بنسبة (100%)، معلنا عن القبض على عدد من عصابات السرقة، داعيا المواطنين مّمن تعرضوا للسرقة إلى مراجعة مكاتب مكافحة الإجرام بوزارة الداخلية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here