كنوز ميديا/ بغداد – اجتمعت خمسة احزاب كردستانية يوم امس الاثنين، بمقر المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في مدينة السليمانية، للتباحث حول المرشح لمنصب رئيس الجمهورية في الجلسة البرلمانية المقبلة يوم الاربعاء.

واوضح سعدي بيرة عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في مؤتمر صحفي عقده عقب الاجتماع ان “الاحزاب الكردستانية (الديمقراطي الكردستاني، حركة التغيير، الاتحاد الاسلامي، والرابطة الاسلامية)فضلا عن الاتحاد الوطني بحثت مسألة الترشح لمنصب رئيس جمهورية العراق، واتفقت على ان المنصب من نصيب الكرد واستحاق للاتحاد الوطني الكردستاني”.

واضاف بيره، “اننا في الاتحاد الوطني الكردستاني نسعى الى ان يبقى مرشح واحد لمنصب رئيس الجمهورية بدلا عن مرشحي الاتحاد الوطني وهما فؤاد معصوم وبرهم صالح”.

من جانبه قال محمد حكيم ممثل الرابطة الاسلامية ان “الاحزاب الكردستانية اجتمعت اليوم من اجل تسمية مرشح واحد لرئاسة جمهورية العراق خلال الجلسة البرلمانية المقبلة”.

وبين ان “منصب رئيس الجمهورية استحقاق للكرد وعلينا جميعا العمل موحدين دعما لمرشح الاتحاد الوطني الكردستاني لمنصب رئيس الجمهورية”.

وكان ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني قد اعلن أمس الأحد حسم المكتب السياسي للاتحاد مسألة تسمية المرشح لتولي منصب رئاسة جمهورية، وتقرر ان يكون للاتحاد الوطني الكردستاني مرشحان هما برهم صالح وفؤاد معصوم.

وذكر مصدر مطلع اليوم ان 103 مرشحين قدموا اسماءهم الى الدائرة الاعلامية لمجلس النواب للمنافسة على منصب رئاسة الجمهورية.

يشار الى ان” منصب رئيس الجمهورية هو من حصة التحالف الكردستاني بحسب التوافقات السياسية التي عقدت بين المكونات والاحزاب في الدورات الرئاسية الماضية”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here