كنوز ميديا – نينوى/

 

أفاد شهود عيان، في مدينة الموصل، اليوم الأثنين، ان عصابات داعش الارهابية في مدينة الموصل قاموا بتهديد العوائل الكردية اما بترك المدينة او قتلهم.

 

وقالوا في تصريح صحفي ان “ان ارهابيي داعش القوا منشورات في المناطق ذات الغالبية الكردية بالموصل يهددون سكانها بالقتل مالم يتركوا منازلهم ويغادروا المدينة”.

 

وأضافوا ان “نحو مائة عائلة تلقت هذه المنشورات في مناطقهم وهي الان تستعد للنزوح خشية تعرضهم للقتل او الاختطاف على ايدي داعش الارهابية الذي لم يتضمن تهديدهم، تحديد موعد زمني لهم، ولكن من المحتمل أن يخلوا الموصل قريبا”.

 

ويعد تهديد عصابات داعش الارهابية هذا هو الثاني من نوعه بمدينة الموصل في غضون اسبوع بعد ان هددت العوائل المسيحية السبت الماضي بترك المدينة او دفع “الجزية” او الدخول الى الاسلام قسراً ما تسبب بنزوح تلك العوائل الى اقليم كردستان وباقي مناطق العراق الآمنة في حدث تأريخي بخلو الموصل من المسيحيين.

 

وتتبنى عصابات داعش الارهابية منذ سيطرتها على مناطق في الموصل وبمحافظة صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي ايدلوجية دينية متطرفة وتنفذ عمليات قتل وجلد وتفجير للاضرحة ودور العبادة وتفرض الجزية على اديان اخرى وممارسة الجنس بما يسمى بجهاد [النكاح] بحجة “تطبيق الشريعة الاسلامية” وكان اخر افعالها منع شرب السكائر في تكريت وقامت بحرق المئات من علب السكائر ما تسبب بخسائر مادية لاصحاب المحال والتجار.انتهى.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here