كنوز ميديا/ كركوك – أعلنت مديرية الأمن الكردي (الأسايش) في محافظة كركوك، الاثنين، أن ذوي سبعة سواق تسملوا اليوم جثامين أبنائهم الذين كانوا مختطفين لدى تنظيم “داعش”.

وقال المتحدث باسم الأسايش العقيد سمكو محمود في تصريح إن “قوة من جهاز الأسايش عثرت، في (10 أيار 2014)، على جثث سبعة سواق كانوا مختطفين لدى داعش مدفونة في منطقة كوبالة في ناحية التكية على الطريق الرئيس بين كركوك والسليمانية (75 كم شمالي كركوك)”، مبيناً أنه “تم تسليم جثث القتلى لذويهم بعد التعرف على هوياتهم استناداً الى فحوصات الحمض النووي (DNA) في دائرة الطب العدلي بإقليم كردستان”.

وأوضح محمود أن “الأسايش كانت قد اعتقلت ثلاثة من قتلة السواق، وقد اعترفوا بانتمائهم لداعش”، مشيراً الى أن “البحث جار عن شخص رابع متورط بالجريمة أيضاً”.

وبين أن “هذه المجموعة كانت تختطف وتقتل السواق، فيما يتم تفخيخ مركباتهم وتفجيرها في مناطق متفرقة من العراق”.

وكان مصدر أمني أفاد، في (12 شباط 2014)، بأن قوة أمنية اعتقلت “العقل المدبر” لعصابة تقوم بخطف سواق الأجرة بين كركوك والسليمانية شمالي كركوك، فيما أكد أن القوة عثرت على رفات أربعة من السواق المختطفين.

يذكر أن عوائل السواق المختطفين، وهم في غالبهم من كرد كركوك، كانوا قد طالبوا في تظاهرة سابقة في محافظتي السليمانية واربيل، حكومة إقليم كردستان بالكشف عن مصير أبنائهم الذين اختفوا مع سياراتهم بين محافظة كركوك وقضاء جمجمال بمحافظة السليمانية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here