كنوز ميديا _ متابعة

كشف مصدر مقرب من احد القيادات البارزة داخل البيت الشيعي عن غضب ايراني كبير من اخر رسالة تلقتها القيادة الايرانية من رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي .

وقال المصدر انه ” خلال اخر زيارة لقائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني والقائد العسكري علي شمخاني وبعد لقائهم بالمرجعية الدينية الشيعية في النجف توصلوا الى امر محتوم من قبل المرجعية الا وهو الرفض القاطع للولاية الثالثة للمالكي “.

وبحسب معلومات مؤكدة من احد قيادات القوى الشيعية ، افاد المصدر بأن ”  سليماني ابلغ قائد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي الخامنئي بان موقف السيد السيستاني رافض للولاية الثالثة ، مع عدم وجود اي امر قد يطرئ لتغيير هذا القرار سيما وان الفشل هو السائد في الولايتين الماضيتين ” ، موضحآ ان ” كان رد الخامنئي بأن : القول الفصل للسيستاني للبت في هذا الامر”.

وما اثار غضب القيادات الايرانية هو رد المالكي على قول الخامنئي ، حيث بين المصدر ان ” كان رد المالكي هو انه لا يرتبط بالسيد السيستاني بأي قرار ، فهو لا يقلده شرعيآ ، وانما هو يقلد الشاهرودي ” موضحآ ان ” الجملة الاخيرة في رد المالكي كانت تمثل تقليل من شأن القيادات الايرانية وهي : ليس لكم عليَ شيء”.

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here