كنوز ميديا _ متابعة

اكد ائتلاف متحدون المنضوي مع اتحاد القوى الوطنية، الاثنين، ان جلسة مجلس النواب المقبلة ستقتصر على طرح اسم مرشح رئاسة الجمهورية فقط، متوقعا ان يستغرق مرشح رئاسة الحكومة وقتا اطول.

وقال المتحدث باسم الائتلاف ظافر العاني  إن “التحالف الكردستاني اكمل استعداداته من اجل طرح اسم مرشحه لشغل منصب رئاسة الجمهورية ومن المتوقع ان يطرح خلال جلسة مجلس النواب المقبلة ليوم الاربعاء”، لافتاً الى أن “الجلسة ستكون مخصصة لمناقشة ترشيح رئيس الجمهورية”.

واضاف أن “مرشح التحالف الوطني لشغل منصب رئيس الوزراء سيتأخر الى وقت اطول بسبب عدم اتفاق التحالف حتى الان على تسمية هذا المرشح لان ائتلاف دولة القانون لايزال متمسكاً بمرشحه نوري المالكي الذي ترفضه اطراف من التحالف الوطني فضلا عن كتل اخرى”.

واوضح العاني ان “السبب وراء تمسك القانون بالمالكي هو جعل حكومته الحالية تدوم فترة اطول وتكون حكومة تصريف اعمال”، مشيراً الى ان “الكتل سوف يكون لها موقف في حال استمر الامر الى اكثر من ذلك”.

وعقد مجلس النواب العراقي، في الـ(15 من تموز 2014)، جلسته الثالثة من الدورة الرابعة للبرلمان برئاسة رئيس الأكبر سناً مهدي الحافظ، وحضور 207 نواب، ومقاطعة ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، حيث شهدت الجلسة انتخاب سليم الجبوري رئيساً للبرلمان خلفا لاسامه النجيفي، وحيدر العبادي نائباً أولاً لرئيس البرلمان، وآرام محمد علي نائباً ثانياً وقرر بعدها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، رفع الجلسة إلى الأربعاء المقبل لاختيار رئيس جديد للجمهورية.

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here