كنوز ميديا – بغداد /

 اكد رئيس الحزب الاسلامي العراقي اياد السامرائي ان ” تقديم اكثر مئة مرشح لمنصب الرئيس تعد ترسيخا للعملية الديمقراطية في العراق كما انها سبيل للبحث عن الشهرة “.

 

وقال السامرائي في تصريح صحفي ان ” تقدم اكثر من ( 103) مرشحين لمنصب الرئيس دلالة على العملية الديمقراطية في البلاد “، لافتا الى انه ” لايوجد نص دستوري يمنع الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية وان المرشحين ارادوا ان يوصلوا رسالة للتعبير عن ارادتهم الفكرية وموقفهم السياسية “.

 

واضاف ان ” عددا من المرشحين ارادوا الشهرة من تقديمهم للمنصب او احتجاجا على المحاصصة الطائفية والقومية المفروضة على المناصب “.

 

يشار الى ان اكثر من ” 103 ” مرشحين قدموا اوراقهم لنيل منصب رئاسة الجمهورية منهم رئيس السن لمجلس النواب الذي اعرب عن رغبته بتغيير واجهة العراق من الى العربية عبر ترشيحه الى منصب رئاسة الجمهورية فيما عد التحالف الكردستاني كثرة تقديم طلبات الترشيح ارباك لعملية اختيار الرئيس .

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here