كنوز ميديا – بغداد /

 قال ممثل الطائفة المسيحية في البرلمان ورئيس كتلة الرافدين يونادم كنا، إن هناك أكثر من 500 ألف مواطن مسيحي موجودين في عموم المحافظات يرفضون الهجرة خارج العراق لاسيما بعد الاحداث الاخيرة التي شهدتها مدينة الموصل  .

 

وأضاف  كنا في تصريح صحفي ، أن” عصابات داعش الارهابية تسعى لتفريق ابناء الشعب العراقي من خلال تهجير طائفة وقتل اخرى ليتسنى لها بسط خططها الارهابية  “.

 

وأوضح أن” داعش لم تبقِ على أي  مكون من مكونات الطيف العراقي دون أن تقتل منهم او تطبق عليهم الحد الاجرامي وفق مفاهيمهم  “مؤكدا أن “هناك نصف مليون مواطن مسيحي منتشرين في عموم المحافظات يرفضون الهجرة إلى الخارج “.

 

واجبر الدواعش مئات العوائل المسيحية في مدينة الموصل، إلى النزوح عن المدينة، بينما سرقوا ممتلكاتهم وسيطروا على منازلها. انتهى 7

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here