كنوز ميديا – متابعة /

تتابع الاوساط السياسية بقلق وحذر المفاوضات التي يجريها التحالفان الوطني والكردستاني لتسمية مرشحيهما للجمهورية والوزراء، على الرغم من ان السقوف الدستورية باتت تضغط على الطرفين ولم يبق الا ايام قليلة لحسم موقفهما.

وقلل مصدر سياسي من التعويل على أي دور للرئيس جلال الطالباني الذي عاد الى السليمانية في تجسير هوة الخلافات بين مكونات الازمة السياسية، نظرا لحساسية وضعه الصحي وعدم تحمله الضغوط السياسية والجهد النفساني، لاسيما ان البيت الكردي يعاني هو الاخر من معضلة اختيار اسم لخلافته.

وعلى الرغم من رفض السنة والاكراد تجديد ولاية المالكي وموقف طهران التي عبرت عبر موفدها الى بغداد على شمخاني عن رغبتها باختيار بديل عن المالكي، الا ان رئيس الحكومة الحالي هو الاوفر حظا.

وكشف مصدر برلماني ان رئيس البرلمان الجديد سليم الجبوري تعهد واقسم امام القوى السنية التي رشحته للمنصب بعدم مساعدة المالكي على تجديد ولايته.

وكشف مصدر شيعي عن ان الائتلاف الوطني قدم ثلاثة مرشحين لشغل منصب رئيس الوزراء، هم عادل عبد المهدي وباقر صولاغ واحمد الجلبي، في مقابل 3 مرشحين قدمهم ائتلاف القانون وهم المالكي وطارق نجم وحسين الشهرستاني.

وتدور نقاشات داخل التحالف الشيعي حول تقاسم “المناصب السيادية” التي عادة ما يتم توزيعها وفق نظام النقاط وحسب الحجم البرلماني لكل كتلة.

وتشكيل الحكومة هي المرحلة الثالثة بعد حسم رئاسة البرلمان وبعدها الجمهورية التي ستحسم يوم الأربعاء المقبل بعد انتخاب رئيس الجمهورية داخل مجلس النواب الذي سيكلف مرشح الكتلة البرلمانية الأكبر بتشكيل الحكومة القادمة”.

من جهته قال مصدر كردي ان زوجة الطالباني هيرو خان ابراهيم احمد اشترطت على المرشح لخلافة زوجها برهم صالح تقديم استقالته من الحزب كشرط لموافقتها على ترشحه لمنصب رئاسة الجمهورية.

واوضح ان الجدل حول ترشيح برهم صالح ومحافظ كركوك نجم الدين كريم لمنصب الرئاسة العراقية تحول الى مشكلة كبيرة تنذر بانشقاقات حقيقية في بنية حزب الاتحاد الوطني الكردي بسبب تمسك هيرو خان احمد بمحافظ كركوك ورفضها لبرهم صالح، فيما يتداول اسما القياديان في الاتحاد فؤاد معصوم وعدنان المفتي للتنافس على ذات المنصب.

واشنطن دخلت على خط اختيار خليفة طالباني كما يقول مصدر كردي بممارسة الضغوط على هيرو خان احمد وابلاغها ان الادارة الامريكية مع تقديم برهم صالح مرشحا لرئاسة الجمهورية بالنظر لتمتعه بمزايا ادارية وسياسية وكاريزما شخصية وكونه تقلد مناصب مهمة، اضافة الى علاقاته الدولية والعربية الواسعة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here