كنوز ميديا – متابعة /

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس فجر الأحد، تمكنها من قتل 14 جنديا اسرائيليا في كمين محكم لقوة مؤللة توغلت مئات الأمتار شرق حي التفاح شرق مدينة غزة.

وحسب ما نقل “المركز الفلسطيني للإعلام” تحدت الكتائب في بيان فجر اليوم الاحد، أن يكشف جيش الاحتلال عن خسائره الحقيقية في الكمين المحكم.

وفي تفاصيل العملية؛ قالت الكتائب إن مجموعة من مجاهدي الكتائب تمكنت من استدراج قوة للاحتلال راجلة حاولت التقدم شرق حي التفاح على بعد 500 متر شرق مستشفى الوفاء إلى كمين محكم معد مسبقاً.

وأضافت: “فبعد أن تقدمت هذه القوة ترك مجاهدونا الدبابات لتدخل حقل ألغام مكون من عدة عبوات برميلية، وبعد أن تبعتها ناقلتا جند إلى داخل الكمين فجر مجاهدونا حقل الألغام بالقوة ما أدى إلى تدميرها بالكامل، ثم تقدم المجاهدون صوب ناقلات الجند وفتحوا أبوابها وأجهزوا على جميع من فيهما وعددهم 14 جندياً صهيونيا”.

وفي ضربة صادمة لجيش الاحتلال؛ تمكنت كتائب القسام أمس السبت وفي أكثر من عملية، من قتل 15 ضابطا وجنديا اسرائيليا.

وقد ضرب القسام في عملياته المنظومة الأمنية والعسكرية للاحتلال، رغم تحليق الطيران الحربي بجميع أنواعه وتمركز آليات الاحتلال على حدود قطاع غزة.

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here