كنوز ميديا _ بغداد

رحبت السفارة الأمريكية في بغداد، الأحد، بعودة رئيس الجمهورية جلال الطالباني إلى العراق، فيما أكدت أنه مدافع عن تحقيق الشراكة وله القدرة على إيجاد توافق بين القادة السياسيين العراقيين. 

وقالت السفارة في بيان اطلعت وكالة “كنوز ميديا” عليه، إنها “تتقدم بالتهاني للشعب العراقي على عودة الرئيس جلال طالباني سالماً إلى العراق”، لافتة الى أن “الطالباني مدافع وعنصر فاعل لايعرف الكلل في سبيل تحقيق الشراكة والوحدة الوطنية”. 

وأضافت السفارة، أن “الطالباني جسد أنموذجاً يدعو إلى الإعجاب والاحتذاء لما يتمتع به من قيادة ورؤية وقدرة على تحقيق توافق بين القادة السياسيين في العراق”.

وعاد رئيس الجمهورية جلال الطالباني الى أرض الوطن، امس السبت (19 تموز 2014)، بعد رحلة علاج في ألمانيا استمرت لنحو سنة ونصف.

يذكر أن جلال طالباني الملقب “مام جلال” أي “العم جلال” باللغة الكردية، هو أول رئيس كردي في تاريخ العراق الحديث، وتم انتخابه رئيساً لمرحلة انتقالية في نيسان 2005 وأعيد انتخابه في نيسان 2010 لولاية ثانية لأربع سنوات بعدما توافقت الكتل الكردية الفائزة بالانتخابات التشريعية آنذاك على ترشيحه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here