كنوز ميديا _ بغداد

 

رجح التحالف الوطني التوصل الى اتفاق بشان اختيار بديل عن رئيس الوزراء نوري المالكي لشغل منصب رئاسة الحكومة المقبلة ، فيما اكد ائتلاف دولة القانون انه متمسك بالولاية الثالثة للمالكي.

وقال عضو التحالف حاكم الزاملي ان التحالف توصل الى اتفاق يؤكد على عدم تولي المالكي رئاسة الحكومة المقبلة.

واضاف ان هذا الاتفاق تم التعامل به كامر واقع من ائتلاف دولة القانون لان اغلب مكونات التحالف الوطني ضد ترشيح المالكي لولاية جديدة فضلا عن عدم قبول الشركاء السياسيين في التحالف الكردستاني وتحالف القوى الوطنية وائتلاف الوطنية بالولاية الثالثة.

واكد ان ائتلاف دولة القانون بدأ يفكر بطرح بدلاء عن المالكي وبحسب معلوماتنا تم طرح اسم مدير مكتب المالكي طارق نجم ونائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني و رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري اما الائتلاف الوطني الذي يضم كتلة الاحرار وائتلاف المواطن فانه سيرشح نائب رئيس الجمهورية المستقيل عادل عبد المهدي و رئيس المؤتمر الوطني احمد الجلبي لرئاسة الوزراء, مشيرا الى ان كتلة الاحرار تخلت عن منصب النائب الاول لرئيس البرلمان مقابل حصولها على نائب رئيس الوزراء او الجمهورية فضلا عن حقائب وزارية لان ذلك استحقاق انتخابي.

واكد ائتلاف دولة القانون انه متمسك بترشيح رئيسه نوري المالكي لقيادة الحكومة المقبلة . وقال عضو الائتلاف عبد الحسين الياسري، نحن كدولة قانون متمسكين بمرشحنا الوحيد لرئاسة الوزراء وهو المالكي لاننا نرى انه الاقدر على قيادة المرحلة المقبلة فضلا عن وجود استحقاق انتخابي ولذلك لا يجوز القفز على اصوات الناخبين الذين انتخبوا المالكي.

واوضح ان تمسكنا بالمالكي جاء لعدة اسباب منها انه الرجل المناسب لحسم المعارك الجارية مع الارهاب لكونه يمتلك دراية تامة بامور الوزارات الامنية وقيادات العسكر وايضا لانه صاحب اكبر مقاعد البرلمان وهذا يعطيه الحق بالولاية الثالثة فضلا امتلاكه خبرة في مجال ادارة الدولة فقد مضى على حكمه ثمان سنوات اغنته بالتجربة .

واشار الياسري الى ان ,هناك حوارات مستمرة بين اطراف التحالف الوطني بشان المرشحين وهناك تسريبات عن اسماء بديلة للمالكي ولكن جميعها غير صحيحة.

واكدت كتلة الفضيلة ان هناك عدة اسماء يجري تداولها داخل التحالف الوطني لرئاسة الوزراء . وقالت عضو الكتلة سوزان السعد  ان هناك عدة اسماء قدمت من مختلف مكونات التحالف يجري التباحث بها هذه الايام وقد تشهد الايام المقبلة الاعلان عنها ومن بين الاسماء المالكي.

ولفتت الى انه لدى التحالف معايير يختار بموجبها رئيس الوزراء المقبل منها ان يحضى بالقبول السياسي وان يكون قادرا على قيادة البلاد نحو الامان فضلا عن القبول الاقليمي والعالمي, مشيرة الى انه من حق اي كتلة داخل التحالف ان تقدم اسماء مرشحيها وان الحوارات والتوافقات كفيلة باختيار المرشح الاصلح للبلاد.

وكشف تيار الاصلاح المنضوي في التحالف الوطني عن وجود اتفاق بين الكتل السياسية على حسم رئاستي الجمهورية والوزراء.

وقال عضو التيار هلال حسين السهلاني ان العملية السياسية ستسير في الدورة الانتخابية الحالية افضل من سابقتها وقد تجاوزنا الخطوة الاولى في تشكيل الرئاسات الثلاث وهي اختيار هيئة رئاسة البرلمان ليتم بعدها انتخاب رئيس جديد للجمهورية الذي سيكلف مرشح الكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة المقبلة .انتهى

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here