كنوز ميديا _ بغداد

 

أكد النائب المستقل عن محافظة النجف الاشرف، عبد الهادي الحكيم، أن محافظة النجف تفتح قلبها وذراعيها لاستقبال النازحين من المسيحيين والشبك الذين هجرتهم عصابات داعش قسرا .

وقال النائب الحكيم، في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا”  نسخة منه اليوم، أن ” النجف تفتح قلبها وذراعيها للمهجرين قسرا من الشيعة والمسيحيين والشبك الذين هجرتهم عصابات داعش وأخواتها من مدنهم وقراهم ومساكنهم بعد أن قتلت ومثلت بجثث قسم منهم وصادرت مساكنهم وكل ما يملكون “.

 

وكانت عصابات داعش الارهابية واستنادا الى نهجها التكفيري الظلامي قد امهلت الاسر المسيحية في مدينة الموصل ثلاثة ايام لتختار بين القتل والتصفية او الدخول في الاسلام كما تراه هذه العصابات .

 

يشار إلى أن الآلاف من العوائل العراقية قد نزحت من محافظاتها بسبب دخول الجماعات الارهابية لها خوفا من العمليات العسكرية ومن النهج غير الانساني الذي تنتهجه عصابات داعش الارهابية بحق العوائل العراقية.

 

ودعت المرجعية الدينية العليا، في الـ(27) من حزيران الماضي، وعلى لسان ممثلها في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي إلى إغاثة النازحين من بعض المحافظات عبر توفير الغذاء والمأوى لهم ، كما دعت المنظمات المحلية والدولية إلى الإسراع بإغاثة العوائل النازحة التي يزداد عددها يوما بعد يوم.انتهى

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here