كنوز ميديا/ بغداد – أكد نائب عن كتلة الاحرار من المكون التركماني ، اليوم الاحد ، ترشحه للتنافس على منصب رئيس الجمهورية .

وقال فوزي اكرم ترزي في تصريح “بالرغم من الحكومة الاتحادية في العراق هي حكومة شراكة وطنية الا ان المكون التركماني لم يأخذ دوره في العملية السياسية والاقتصادية لهذا ينبغي مشاركة ومساهمة القومية الاساسية” ، مشيرا الى ان” ذلك يعد حقا اساسيا ان تكون في هيئة رئاسة الجمهورية شخصية تمثل المكون التركماني “.

وتوقع ترزي حدوث مفاجأت كما حصل في انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب “.

وكان مصدر نيابي مطلع افاد ، اليوم الاحد، بانه تم ترشيح عضو في كتلة الاحرار عن المكون  التركماني فوزي اكرم ترزي  لمنصب رئيس الجمهورية

وكان مصدر تركماني اخر  قد كشف ،الاربعاء الماضي،ان المكون التركماني سيقدم مرشحه لمنصب رئاسة الجمهورية،معتبراً الترشيح كسراً للحجز السياسي الذي أضر بالمكون التركماني منذ عام 2003.

يشار الى  ان النائب التركماني عن كتلة المواطن نيازي معمار اوغلو قد بين  ان المكون التركماني ينتظر انصافه بمنصب سيادي وانهاء الاقصاء والتهميش .

يذكر ان منصب رئاسة الجمهورية من نصيب التحالف الكردستاني بحسب التوافقات السياسية التي عقدت بين المكونات والاحزاب في الدورات الرئاسية الماضية .

وكان الأتحاد الوطني الكردستاني قد اعلن الخميس الماضي انه سيعلن أسم مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية في غضون ثلاثة ايام وسيُعلم الجميع لاسيما رئاسة مجلس النواب الاتحادي بأنه سيصادق في غضون هذه المدة على القرار النهائي بشأن مرشحه الرئاسي، وكذلك سيطلع رئيس اقليم كردستان على هذا القرار”.

فيما أشارت أنباء عن استبعاد الاتحاد الوطني للمرشحين برهم صالح ونجم الدين كريم بسبب خلافات “حادة” حولهما داخل الحزب فيما طرح كل من فؤاد معصوم وعدنان المفتي بديلين عنهما”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here