كنوز ميديا _ متابعة 

 

اعرب حزب الدعوة الإسلامية عن استنكاره وشجبه الشديد لرعاية الاردن مؤتمرا يهدف الى اسقاط العملية السياسة باستخدام الارهاب والعنف .

 

وعد الدعوة في بيان تلقته وكالة “كنوز ميديا“،هذا العمل عدوانا واستفزازا للعراق وللشعب العراقي ولعلاقات حسن الجوار كما يساهم في سفك مزيد من دماء العراقيين الابرياء وتهجير العوائل داخل بلدهم وتدمير البلاد.

 

وطالب الحكومة العراقية باتخاذ الإجراءات المناسبة ضد هذه الاعمال الاستفزازية وان يتم الطلب من الحكومة الاردنية بالكف عن هذه الاعمال العدوانية وان تطرد الارهابيين من اراضيها كبادرة حسن نية تجاه العراق وتجاه حسن الجيرة بين البلدين العربيين الجارين.(النهاية)

 

1 تعليقك

  1. كلكم من صنف العمالة صدام اتى بالقطار الامريكي انتهت ورقتة استبدل بنفس القطار الامريكي وجئتم وجلستم على الكرسي والاخرون اللذين اجتمعوا في الاردن ايضا ورفعو شعار اسقاط العملية السياسية في العراق بامر من سيدهم الامريكي وسوف يجلسون على الكرسي عندما تنتهي اوراقكم.. من يوم تاسيس الدولة العراقية لحد هذه اللحظة قرار الحكام والقوانين تاتي من خارج الحدود.فيا حزب الدعوة انظر لنفسك كيف استلمت الحكم من صدام واين كنت تعمل في المعارضة في اي دولة؟؟؟؟؟؟
    فلا تزاود على العملاء الاخرين لانهم لديهم نفس الحصة من الحكم لان سيدكم واحد وهو الراعي الامريكي.فاي وطنية تبيعونها على الناس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here