كنوز ميديا – متابعة /

قالت صحيفة الغد الاردنية في عددها اليوم السبت أن زعيم تنظيم جبهة نصرة أهل الشام، أبو محمد الجولاني، بصدد الإعلان عن “دولة خلافة إسلامية” في الشام، على غرار إعلان ما يسمى بدولة الخلافة لتنظيم داعش في العراق ومبايعة ابو بكر البغدادي “خليفة للمسلمين.

 

وحسب الصحيفة فان  الجولاني سيعلن نفسه خليفة “ما رأى فيه مراقبون ومحللون للتيار السلفي أنه “بوجود خلافتين في جسم التيار، فإن ذلك يعني تعميقا للنزاع  داخل التيار”. حسب الصحيفة

 

ووفق القيادي، الذي طلب عدم نشر اسمه، فإن التيار السلفي الأردني لديه نحو 2000 مقاتل، من منتسبيه، يقاتلون حاليا الى جانب تنظيمات اسلامية، متعددة في سورية، ضد قوات النظام السوري، مشيرا الى ان معظم هؤلاء يقاتلون مع جبهة النصرة، وهناك نحو 400 سلفي أردني فقط يقاتلون مع “داعش”. لافتا إلى وجود اشتباكات مسلحة ودموية بين “داعش” وباقي التنظيمات الإسلامية وتحديدا “النصرة”.

 

وحسب محللين، فإن التيار السلفي يعيش في الوقت الحالي انقساما واضحا بين أنصار “داعش”، من مدرسة أبو مصعب الزرقاوي، وبين أنصار جبهة النصرة، ومعظمهم من القياديين ومنظري التيار، وهم ينتمون الى مدرسة أبو محمد المقدسي، الذي يعتبر مرجعية فكرية للتنظيمات الاسلامية في العالم.

 

ويبدو أن الجولاني يرغب بإعلان دولة الخلافة، نتيجة الضغوطات عليه من قبل رفاقه في “النصرة”، خاصة وأن العشرات من تنظيم النصرة في منطقة البوكمال في سورية، انسحبوا من التنظيم وقاموا بمبايعة “داعش”، بعد أن حقق الأخير، تقدما في العراق وأعلن دولة الخلافة”.

 

ونقلت الصحيفة الاردنية عن خبير الحركات السلفية أسامة شحادة إن هذا الإعلان سيفاقم الصراع بين النصرة وبين “داعش” من جهة، وإذا لم يتم التوافق مع الفصائل المسلحة غير السلفية في سورية فسيندلع صراع آخر هناك، من جهة أخرى، ما “سيفتت صفوف السلفية، والفصائل المسلحة على الساحة السورية”.

 

وحول مبايعة أعداد كبيرة من النصرة “داعش” في خلافتها، قال شحادة أن هذا الانشقاق “هو الثاني من النصرة إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام “.

 

وتأتي رغبة “النصرة” بإعلان الإمارة الإسلامية، وفق شحادة، بسبب الاتهامات المتكررة من قبل “داعش” لها، بأنها تخلت عن تحكيم الشريعة، وعن مشروع إقامة دولة إسلامية، “كون النصرة تسعى لإرضاء الجماهير بالتوافق مع النظام الدولي”.

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here