كنوز ميديا – بغداد /

أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي السيد عمار الحكيم رفضه لأي مفاوضات مع المعترضين على العملية السياسية . وأكد أنه “لا يمكن الجلوس مع من لا يرتضي ولا يعترف بالدستور الذي اتفقت عليه مكونات الشعب لان النقاش لن يؤدي الى نتيجة ولا يمكن التكهن بالمواضيع التي سيتم التطرق إليها مع هذه الأطراف”.

ورأى الحكيم أن “وضع البرامج والأطر الزمنية والسير على ضوئها في المراحل المقبلة من مقومات الإدارة الناجحة “.

وحذر الحكيم من مغبة إدارة الأمور بالقرارات السريعة والمتعجلة والانفعال ومن تضييق الحريات العامة والتعبير عن الراي المؤدية الى الاحتقان، مما يدفع الى الانفجار والتعبير بأشكال قد تكون غير مبررة وشديدة الخطورة على المجتمع”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here