كنوز ميديا – متابعة

منع استخدام الانترنيت والموبيل داخل دواوين ومضايف البصرة لانه يؤثر على مناقشة الأمور والحالات الاجتماعية والعشائرية والسياسية خاصة في ظل الظروف الأمنية المستجدة.

 

وذكر مصدر عشائري ان”ما يحصل هو مخالف للعادات والتقاليد في المجالس العشائرية والتي تؤدي بالأشخاص إلى تجاهل الحديث والمتحدثين حول القضايا الاجتماعية والسياسية التي يمكن طرحها واللهو بأمور جانبية”.

 

القرار جاء بعدما ضاق شيوخ العشائر ذرعاً بتفشي ظاهرة التصفح والانشغال بفضاءات التواصل الاجتماعي التي انتشرت بصورة جنونية بين الصغار والكبار، بعدما فتحت الدواوين خدمة الانترنت.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here