بغداد/كنوز ميديا- صرح د.عدنان السراج رئيس المركز العراقي للتنمية الإعلامية والقيادي في دولة القانون اليوم : ” آن الأوان لأن نعلن حالة الطوارئ ونعطي صلاحيات لحل الإشكال الأمني للقائد العام، لنعطي الفرصة الأخيرة لمن يقول ان هناك معوقات سياسية وتشريعية إمام عمل قواتنا الأمنية, لتكون هذه الإجراءات في حرية مطاردة الإرهابيين وحواضنهم ومن يدعمهم من السياسيين والنواب وغيرهم، انه حل تعمل به كل الدول التي يسقط فيها الشهداء بالمئات يوميا مما يندرج تحت عنوان الإبادة الجماعية ،وكان السراج قد قال في تصريح لقناة العالم الإيرانية : “أتصور ان هذه رسالة، أي إعلان حالة الطوارئ، تقول ان الإرهاب الان بدأ يتخذ سياسيا ثوباً عسكرياً هجومياً، وما يجري الان في الساحة هو استهداف للعراق والعراقيين، وهو استهداف في الوقت نفسه للتغيير السياسي والتغيير السكاني في المنطقة، مما يعني ان توقع اكبر قدر ممكن من الخسائر في أوساط البنى التحتية السكانية، حتى يمكن أحداث شرخ كبير بين المؤسستين العسكرية والسياسية، بالتالي تؤدي الى انهيار المنظومات .العسكرية والسياسية وإحداث فراغ امني وسياسي خطيرين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here