جدد وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، الثلاثاء، مطالبته الحكومة الاتحادية بجعل قضائي الطوز وتلعفر ذي الغالبية التركمانية محافظتين تمهيداً لإعلان إقليم التركمان، مشيراً أن هذا الحل هو الوحيد الذي يضمن حماية المكون التركماني في العراق.

وقال جعفر في تصري صحفي إن “التركمان يطالبون أن يتم تحويل قضائي الطوز وتلعفر الى محافظتين ليتسنى للتركمان اقامة اقليم خاص بهم”، محذراً من أن “بقاء التركمان بشريط طويل من تلعفر الى قزانية بدون اقليم وبدون حماية سيؤدي الى تهميشهم”.

وأضاف إن “إقامة إقليم للتركمان أمر ضروري للحفاظ عليهم من الاستهدافات المتكررة”، موضحاً أن الهجرة ستؤدي الى فقدان هذه الشريحة الواسعة وانتقالها الى مناطق اخرى وهذا ما لا يقبله الجميع”.

وأشار وزير الشباب والرياضة الى أن “الحل للوضع الامني المتفاقم الحالي يكمن بالحوار”، مبينا أن “الارهابيين والبعثيين يستغلون الاختلاف الموجود بين الكتل، ولا بد من الحوار وإلا فإن نار الارهابيين المسعورة ستحرق الجميع”.

يشار الى أن وزير الشباب جعفر محمد ينتمي للمكون التركماني، وسبق أن طالب الحكومة الاتحادية بجعل المناطق التي تسكنها اغلبية تركمانية محافظات جديدة تمهيداً لاعلانها إقليماً فيما بعد، بعد سلسلة الاستهدافات التي تعرض لها المناطق التركمانية في كركوك والطوز وتلعفر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here