بغداد/كنوز ميديا: هدد رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية سليم الجبوري، الاثنين، بمقاضات النائب عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي لاتهامها له بالتواصل مع أمراء بالقاعدة هاتفياً، فيما وصفها بـ”غير الناضجة” سياسيا.

وقال سليم الجبوري في تصريح صحفي”، إن “اتهامه من قبل النائب حنان الفتلاوي بالتواصل مع امراء قاعدة هاتفياً غير صحيح ولا قيمة له”، مبينا أن “الفتلاوي تلجأ الى هذا الاسلوب لحرف الانظار عن الجهات الحقيقية المسؤولة عن هذا الخرق الأمني الكبير، وهي الحكومة والأجهزة الامنية”.

عادا الجبوري اتهامها “تسقيطا سياسيا”، واصفا كلامها بـ”غير المسؤول ويدل على قلة الوعي وعدم النضج السياسي لدى النائب الفتلاوي”.

وأضاف الجبوري أن “اي مواطن يحتاج للمساعدة يمكنه الاتصال بالنواب فهل يعني أنهم مساهمون في امر خارج عن اطار القانون والنظام”، مشيرا إلى انه “يتفاجئ دائما باتصالات من بعض السجناء يطلبون المساعدة”.

واكد الجبوري أنه “طالب رئاسة البرلمان باتخاذ موقف واضح و حازم إزاء مثكل هكذا تصريحات، مهدد بـ”اللجوء الى القضاء ورفع دعوى ضد النائب الفتلاوي”.

يشار الى أن النائب عن دولة القانون حنان الفتلاوي اتهمت، أول أمس السبت،( 27 تموز 2013)، رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية سليم الجبوري بالتواصل مع سجناء تابعين للقاعدة من داخل السجون، وتوفير الدعم لهم الامر الذي نفاه الجبوري.

وتعرض سجنا التاجي وأبو غريب، مساء يوم الاحد،( 21 تموز 2013)، لهجمات منسقة ادت الى هروب ما بين 500-1000 سجين من تنظيم القاعدة، فضلاً عن مقتل 113 شخصاً بينهم 23 شرطياً، ضمن احدث موجة عنف تشير الى مدى ضعف الجانب الاستحباري والاداء الامني.

وكانت وزارة العدل اعلنت، يوم الاثنين،( 22 تموز 2013)، أن حصيلة ضحايا الهجمات على سجني التاجي وابو غريب، مساء امس الاحد، بلغت 68 قتيلا وجريحا، ولفتت إلى أن نحو تسعة انتحارين وثلاثة سيارات مفخخة استخدمت في الهجمات على السجنين فضلا عن تعرضهما الى قصف بأكثر من 100 قذيفة هاون، مشيرة إلى تشكيل لجان تحقيقه بالهجمات وإجراء إحصاء للتأكد من عدم هروب السجناء.

فيما اعلن تنظيم القاعدة، يوم الثلاثاء،( 23 تموز 2013)، عن مسؤوليته عن الهجومين الذين استهدفا سجني ابو غريب والتاجي في العاصمة بغداد، وأكد “تحرير” 500 سجين خلال العملية، فيما أشار إلى أن العملية جاءت استجابة لدعوة زعيمه أبو بكر البغدادي بتنفيذ خطة (تحطيم الجدران).

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here