استنكر ديوان الوقف السني التفجيرات التي شهدها العراق اليوم الاثنين .

وشهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات صباح اليوم سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة اسفرت عن استشهاد واصابة العشرات غالبيتهم من المدنيين .

وذكر بيان للوقف ” يبدو ان الغيمة السوداء لاتفارق سماء عراقنا الجريح فتارة تحلق في سماء بغداد وتارة في الشمال وتارة في الجنوب ، ولايزال الشعب العراقي يعاني من القتل والاستهدافات المنظمة التي تخلف المئات من الشهداء والجرحى “.

وأضاف ” فلقد اصبحت بغداد اليوم ومعظم المحافظات العراقية على اصوات التفجيرات الاجرامية وإن ماحصل اليوم من أعمال إجرامية إستهدفت أرواح الأبرياء هو دليل على أن هناك مجرمين لاهمَ لهم سوى ارتكاب المعاصي واقتراف الذنوب ولايرقبون في العراقيين إلاً ولا ذمة ويحاولون زعزعة الأمن ودق أسفين الفرقة والتناحر بين أبناء شعبنا والعودة بهم الى مربع الصراعات الطائفية المقيتة “.

وأشار البيان الى ” إننا في ديوان الوقف السني في الوقت الذي نستنكر وندين ماحصل من اعتداءات هذا اليوم على عاصمتنا الحبيبة ومحافظاتنا العزيزة فإننا ندعو ابناء شعبنا الصابرين المحتسبين الى التكاتف وشد أزر بعضهم بعضاً ونسأل الله ان يتغمد الشهداء في جناته ويشافي الجرحى ويمن على بلدنا بالأمن والأمان “.

وفي احصائية اولية اجرتها جهة معينة لتفجيرات اليوم وبحسب ما افاده المصدر الامني فان أكثر من [190] سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار [18] سيارة مفخخة في بمناطق متفرقة من بغداد وفي محافظات واسط والمثنى والبصرة .

وكانت الجهة المعينة قد نشرت امس الاحد قد كشف عن مصدر في جهاز الاستخبارات افاد بدخول [30] سيارة مفخخة الى العاصمة بغداد ومثلها في المحافظات .

من جانبه أعرب القائم بأعمال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق [يونامي]، جيورجي بوستين، عن “قلقه العميق في أعقاب موجة التفجيرات الجديدة التي تحمل في طياتها مخاطر عودة البلاد إلى الصراع الطائفي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here