ادان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، التفجيرات الاجرامية الآثمة التي استهدفت بغداد ومحافظات عدة وراح ضحيتها مواطنون ابرياء، مؤكدا ان هذه التفجيرات تدل على عجز الاجهزة الامنية على حماية المواطنين.

وقال النجيفي في بيان له :: ندين وباشد عبارات الشجب والاستنكار، التفجيرات الاجرامية الآثمة التي استهدفت اهلنا واحبائنا في بغداد ومحافظات عدة وراح ضحيتها مواطنون ابرياء عزل.

واكد: ان هذه الافعال الشنيعة الرامية الى بث الفرقة وإثارة النعرات الطائفية بين ابناء الشعب الواحد، انما هي مؤشر خطير يؤكد العجز الواضح في اداء الاجهزة الامنية، وعدم قدرتها على حماية المواطنين.

وتابع: لاسيما بعد توالي الهجمات وارتفاع عدد الخروقات في الكم والنوع مما ادى الى وقوع خسائر جسيمة في الارواح والممتلكات، ودون ان يقابل ذلك اي تطور نوعي ملموس يمكن من خلاله طمأنة الشعب بقدرة المؤسسات الامنية على التصدي ومواجهة هذا الخطر الدائم.

واعرب النجيفي:عن حزنه العميق لاستشهاد المواطنين الابرياء جراء هذه الاعمال الوحشية متمنيا الشفاء العاجل للجرحى وللشهداء الرحمة والمغفرة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here