كنوز ميديا / بغداد – أكد تيار الإصلاح بزعامة إبراهيم الجعفري، الاثنين، أن التحالف الوطني لم يتفق على مرشح لرئاسة الوزراء، مبينا أن ائتلاف دولة القانون متمسك برئيس الحكومة نوري المالكي والتيار الصدري والمجلس الأعلى يرفضون تجديد الولاية الثالثة له.

وقال المتحدث باسم التيار احمد جمال إن “التحالف الوطني بوصفه الكتلة البرلمانية الأكبر التي تمتلك 180 مقعدا من أصل 328 مقعدا سيكون معنيا قبل غيره بتشكيل الحكومة”، مستدركا بالقول “لكنه لم يحسم أمره بشأن ترشيح شخص لرئاسة الوزراء حتى الآن”.

وأضاف جمال أن “ائتلاف دولة القانون ما زال متمسكاً برئيس الحكومة نوري المالكي، وأطراف التحالف الوطني الأخرى مثل التيار الصدري والمجلس الأعلى معترضون على التجديد للمالكي، ولديهم مرشحون أيضا لهذا المنصب”.

وكان اجتماع التحالف الوطني الذي عقد في مكتب رئيس التحالف إبراهيم الجعفري، مساء اليوم الاثنين (30 حزيران 2014)، انتهى بالتأكيد على ضرورة المشاركة الفاعلة في جلسة البرلمان ليوم غد، والتشديد على تبني جدول أعمال الجلسة بخصوص انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي.

ووصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم، جلسة البرلمان المقرر عقدها يوم غد بـ”المصيرية”، وفيما شدد على ضرورة أن تعاد هيبة البرلمان من خلال جلسته الأولى، نصح رئيس الوزراء نوري المالكي بعدم الترشح لولاية ثالثة.

يذكر أن النائب عن كتلة الأحرار رياض غالي الساعدي كشف، أمس الأحد (29 حزيران 2014)، أن ائتلاف دولة القانون رشح وزير التعليم علي الأديب والقيادي طارق نجم لرئاسة الوزراء كبدلاء عن رئيس الوزراء نوري المالكي، مبينا أن هذين المرشحين لا يحظيان بمقبولية من الكتل الأخرى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here