كنوز ميديا/ بغداد – كرر ائتلاف متحدون للإصلاح رفضه لترشح نوري المالكي، لرئاسة الوزراء واصر على عدم حضور الجلسة الأولى لمجلس النواب، إلا بعد تسمية مرشح التحالف الوطني لهذا المنصب، مشددا على ترشيح اسامة النجيفي، لمنصب رئاسة مجلس النواب، لدورة برلمانية ثانية.

وقال عضو ائتلاف متحدون خالد العلواني، إن” الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات، لحد الآن لم تحسم موقفها من تسمية مرشحي الرئاسات الثلاث، ونحن في متحدون للإصلاح لن نحضر للجلسة الأولى، ما لم يسمي التحالف الوطني مرشحه لرئاسة الوزراء، ونرفض في الوقت نفسه إعادة ترشح المالكي، لهذا المنصب” .

وشدد العلواني على” اختيار متحدون اسامة النجيفي، لرئاسة البرلمان، فضلاً عن اسماء اخرى ومنها (عز الدين الدولة ومحمد تميم ومحمود المشهداني وسليم الجبوري)، لكن الأمر لم يحسم لحد الآن”. مؤكداً على أن” النجيفي المرشح الأقوى لمنصب رئيس البرلمان” .

وبين أن” التحالف الوطني إذا قدم مرشحه لرئاسة البرلمان، سنسعى لتسمية مرشحنا لمنصب رئيس مجلس النواب” .

ويعقد مجلس النواب المنتخب الجديد غداً الثلاثاء، أولى جلساته بعد صدور مرسوم جمهوري بذلك، مع تباين مواقف الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات، حول حضور الجلسة لعدم الاتفاق على مرشحيها لمناصب الرئاسات الثلاث، التي لم تحسم لحد الآن.

وستكون الجلسة إذا ما عقدت برئاسة أكبر الأعضاء سناً، طبقاً لما نص عليه الدستور، وهو المرشح الفائز عن ائتلاف العراق (مهدي الحافظ]). بحسب ما ابلغت به المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ذلك لادارة مجلس النواب.

ولم تعلن الكتل السياسية لغاية الآن مرشحيها رسمياً للرئاسات الثلاث، (رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس النواب)، سوى طرح أسماء مرشحة للمناصب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here