كنوز ميديا – توقع عضو بالائتلاف الوطني، اليوم الاثنين، عدم حسم مرشحي الرئاسات الثلاث خلال الجلسة الأولى للبرلمان الجديد، وفي حين عد أن ذلك سيخفف الضغط الزمني على التحالف الوطني ويتيح له اختيار مرشحه لرئاسة الحكومة بحرية أكبر، كشف عن مواصلة الضغوط على ائتلاف دولة القانون لترشيح بديل عن زعيمه، نوري المالكي، للمنصب.

 

وقال عضو الائتلاف الوطني، علي الدباغ، في تصريح صحفي ، إن “الجلسة الأولى للبرلمان الجديد ستعقد غداً الثلاثاء كاستحقاق دستوري وزمني يجب مراعاته”، متوقعاً “عدم حسم تسمية مرشحي الرئاسات الثلاث خلالها”.

 

وأضاف الدباغ، أن “عدم حسم الرئاسات الثلاث في جلسة الغد، سيخفف الضغط الزمني على التحالف الوطني لاختيار مرشحه لرئاسة الحكومة الجديدة بحرية أكبر”، مشيراً إلى أن “أسماء المرشحين لرئاسة الحكومة التي تداولها الإعلام مؤخراً، مثل عادل عبد المهدي وأحمد الجلبي، غير رسمية، وغير مرجحة، برغم أنها موجودة في الأدراج، لأن الترشيح الرسمي يتم بالاتفاق والقبول من ثم يظهر إلى العلن”.

 

وأكد عضو الائتلاف الوطني، أن “الجميع يتجه الآن لإقناع ائتلاف دولة القانون، إيجاد بديل لمرشحه نوري المالكي”، وتابع أن “تحقق ذلك يفتح الباب للتحالف الوطني إيجاد مرشح يتفق عليه الجميع”.

 

واستطرد الدباغ، أن “ائتلاف المالكي يشكل الثقل الأكبر بالتحالف الوطني، ولا يمكن تقديم مرشحين آخرين من دون الاتفاق معه”، مستدركاً “لكن ائتلاف دولة القانون ما يزال متمسكاً بالمالكي كمرشح أوحد لرئاسة الحكومة”.

 

يذكر أن الخلافات ما تزال على أشدها بين ائتلاف دولة القانون المتمسك بترشيح زعيمه لدورة ثالثة، والرافضين لذلك، وبينهم العديد من أطراف التحالف الوطني (أبرزهم الأحرار والمواطن)، وخارجه كائتلافات الوطنية بزعامة إياد علاوي، ومتحدون للإصلاح، بزعامة أسامة النجيفي، والعربية، بزعامة صالح المطلك.

 

وقد دعت رئاسة الجمهورية، الخميس الماضي،(الـ26 من حزيران الحالي)، مجلس النواب “الجديد” إلى عقد جلسته الأولى في الأول من تموز المقبل. 

 

ويلزم الدستور رئيس الجمهورية، بدعوة البرلمان الجديد إلى الانعقاد بعد 15 يوماً من المصادقة على نتائج الانتخابات مع إمكانية تمديد هذه الدعوة لمرة واحدة.

 

كانت المحكمة الاتحادية العليا صادقت، يوم الاثنين،(الـ16 من حزيران 2014 الحالي) على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في (الثلاثين من نيسان 2014).وكالات

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here