كنوز ميديا – استقبل وزير الخارجية هوشيار زيباري اليوم جان فرانسوا جيرو رئيس دائرة الشرق الادنى وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية و القائم باعمال السفارة الفرنسية في بغداد وبحث معهما الازمة الامنية وتشكيل الحكومة المقبلة.

وذكر بيان للوزارة  تلقت وكالة “كنوز ميديا”  نسخة منه اليوم ان ” اللقاء جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين، واستعرض الجانبان تطورات الوضع السياسي والأمني والاقليمي وجهود الحكومة العراقية في مكافحة الجماعات الارهابية.

وتابع ان ”  زيباري شكر  موقف الحكومة الفرنسية في دعم جهود الحكومة في محاربة الارهاب، واكد بان داعش اصبحت مشكلة وظاهرة دولية لابد من مكافحتها.

وبين ان ” الجانبين بحثا ايضا التطورات السياسية الرامية لعقد الجلسة الاولى لمجلس النواب العراقي الجديد وتشكيل الحكومة المقبلة  حضر اللقاء وكيل الوزارة لشؤون العلاقات الثنائية ورئيس دائرة اوربا وكالة ومدير مكتب الوزير.

يشار إلى أن الكتل السياسية تستعد لانعقاد جلسة مجلس النواب الأولى يوم غد الثلاثاء، بعد أن أصدرت رئاسة الجمهورية الخميس الماضي، مرسوماً بدعوة عقد الجلسة في الأول من شهر تموز، على ان يترأس الجلسة أكبر الأعضاء سناً، وهو المرشح الفائز عن قائمة أئتلاف العراق الوزير السابق [مهدي الحافظ]. بحسب ما أعلنته مفوضية الانتخابات.

ومن المقرر طبقا للدستور انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب ثم انتخاب رئيس جديد للجمهورية يكلف مرشح الكتلة الاكبر لرئاسة الحكومة غير ان ايا من هذه المناصب لم تتفق الكتل السياسية على المرشحين لها حتى الان. انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here