كنوز ميديا – متابعة

هددت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان وزارة النفط الاتحادية بـ”الرد عليها بكل الطرق القانونية”،واصفة الخطوات المتخذة ضد كردستان بالعدائية”، مطالبة اياها بـ”وقف إجراءات ملاحقة مبيعات الإقليم النفطية”.

 

وقال وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان آشتي هورامي:”انني أريد الاشارة بشكل خاص إلى الطرق القانونية التي تتخذها الوزارات الاخرى تجاه حكومة اقليم كردستان وتسجيلها دعاوى قانونية في المحاكم العراقية والتهديدات التي تطلق من مكاتب دولية مستأجرة من قبل هذه الوزارات والتعامل وفق تعليماتها ضد مصلحة جهات أمضت عقودا مع اقليم كردستان”.

 

وأضاف أن”هذه الخطوات تعد دفعا سياسيا عدائيا وغير قانوني ولا تعتمد على أية مبادئ دستورية وهي بالضد من المصالح العامة للمواطنين العراقيين، وهي نظرة خاطئة للدستور العراقي والقوانين العراقية وقوانين اقليم كردستان والقوانين الدولية”.

 

وأشار إلى أن “حكومة اقليم كردستان سترد بكل الطرق القانونية الممكنة على هذه المحاولات التي تضر اقتصاد الاقليم ومواطنيه والمواطنين العراقيين ايضا”، مضيفا “أن قرار المحكمة الفيدرالية اضطركم إلى خلق العقبات بعجالة والتدخل بشكل مباشر وغير مباشر في تصدير النفط الخام من اقليم كردستان”.

 

وكانت وزارة النفط العراقية قد كشف في وقت سابق عن حصولها على اوامر تجميد من محاكم ايطالية لمنع بيع شحنات النفط الخام المنتج في اقليم كردستان، واصفة” ما اسمته ادعاءات حكومة الاقليم حول قرار المحكمة الاتحادية ضد طلب تقدمت به الوزارة لوقف الصادرات النفطية التي تقوم بها الاقليم بـ”غير الصحيحة ومضللة للرأي العام”، مبينة ان” حكومة اقليم كردستان ماتزال مستمرة في تصديرها غير القانوني للنفط الخام من العراق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here