كنوز ميديا/ كشف ممثل الكورد الفيليين في مجلس محافظة واسط، الاحد، عن تنازله عن راتبه التقاعدي ليكون اول مسؤول محلي يبادر بذلك.

ولم تطلب الحملة التي اطلقها ناشطون عراقيون، الاعضاء المحليين بالتنازل عن راتبهم التقاعدي، اذ وجهت في الاساس الى اعضاء البرلمان العراقي.

وقال حيدر هشام الفيلي في حديث صحفي إنه “ايمانا مني بمطاليب الشعب بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب، فاني اعلن عن تنازلي عن راتبي التقاعدي”.

واضاف انه تنازل عن مستحقاته التقاعدية “كعضو في مجلس محافظة واسط، والعمل لخدمة المواطن فقط”.

والفيلي هو ممثل الكورد الفيليين في محافظة واسط.

يذكر ان الفيلي كان قد فاز بمقعد الكوتا المخصص للكورد الفيليين في مجلس محافظة واسط بعد حصول قائمة التآخي والتعايش التي دعمها الحزبان الكورديان الرئيسان الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني على اغلبية اصوات الناخبين من الكورد الفيليين في محافظة واسط في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت في 20 من شهر نيسان الماضي.

وكانت كتلة المواطن قد تنازلت عن الراتب التقاعدي لاعضائها في البرلمان كأول كتلة برلمانية بادرت في ذلك.

ويرفض كثير من المسؤولين التنازل عن ذلك.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here