كنوز ميديا / بغداد – اعلن مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري، الاحد، استعداد بلاده لتزويد العراق بطائرات بدون طيار من اجل القضاء على الارهاب، وفيما اكد وجود علاقة بين الادارة الامريكية والارهاب من اجل عرقلة التطور الاسلامي في المنطقة، اشار الى أن رد ايران على الارهابيين سيكون حازما.

وقال جزائري لقناة العالم إن “ايران ترصد اوضاع المنطقة بدقة ولحسن الحظ فان العراق وبفضل التعبئة الشعبية على صعيد الدفاع استنادا الى فتوى المرجعية الدينية فهو قادر على صد الهجمة الارهابية التي يتعرض لها وان صمود الشعب العراقي سيرغم الارهابيين على الهروب من هذا البلد ورغم ذلك فأن ايران مستعدة لتقديم جميع اشكال المساعدة التي تطلبها وتحتاجها الحكومة العراقية ومنها تزويدها بطائرات بدون طيار من منطلق أن ايران هي احدى ضحايا الارهاب”.

واضاف أن “تواجد الارهابيين في العراق جاء نتيجة مخطط شامل جرى اعداده من قبل القوى العالمية واذنابها وان الارهاب له علاقة مباشرة مع الادارة الامريكية ضمن اطار السياسات والتطلعات الصهيونية من اجل عرقلة التطور الاسلامي في المنطقة المنبثق عن التعاليم الاسلامية الاصيلة”.

وبشأن المساعي التي يبذلها الارهابيون للاقتراب من الحدود الايرانية وموقف ايران من اي تحركات ارهابية اوضح “لا شك ان رد ايران سيكون حازما ليس فقط ضد الارهابيين بل ضد حماتهم ايضا”.

يشار الى أن مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اكد، في الـ26 من الشهر الحالي، أن بلاده ستقف الى جانب العراق في مكافحة الإرهاب وسترسل المعدات العسكرية في حال طلب العراق ذلك.

وكان تنظيم داعش الارهابي تمكن بسبب تواطؤ عناصر في قوات الجيش والشرطة وبمساعدة مجموعة من الاهالي من السيطرة على مدينة الموصل في الـ10 من حزيران الحالي، في حين بدأت الاجهزة الامنية وبمساندة المواطنين وطيران الجيش بتضييق الخناق على الارهابيين ومحاصرتهم في الموصل اثر محاولتهم التمدد الى مدن اخرى الامر الذى ادى الى تكبيدهم العشرات من القتلى بعضهم يجمل جنسيات عربية واجنبية جاءوا من مناطق مختلفة الى نينوى، في حين تدفقت الى مراكز التطوع والذهاب نحو سامراء مئات الالاف من الشباب حال اطلاق المرجعية الدينية في النجف الاشرف دعوة الجهاد لقتال داعش الارهابي. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here