كنوز ميديا – متابعة /

أعلن تنظيم (داعش) منشق عن تنظيم القاعدة، قيام (خلافة) إسلامية، فيما دعا الفصائل الجهادية في مختلف أنحاء العالم لمبايعته.

 

ونقلت وكالة رويترز عن بيان صوتي منسوب لمتحدث باسم التنظيم ويدعى أبو محمد العدناني قوله، ان “الجماعة التي كانت تعرف باسم الدولة الإسلامية في العراق والشام أعادت تسمية نفسها باسم الدولة الإسلامية”، مشيرا الى انها “أعلنت أن زعيمها أبو بكر البغدادي هو الخليفة الحاكم”.

 

وتابع العدناني في بيانه ان “البغدادي اصبح إماما وخليفة للمسلمين في كل مكان”، مطالبا بـ”الغاء اسم العراق والشام من مسمى الدولة في التعاملات والتدوالات الرسمية ويقتصر على اسم الدولة الاسلامية ابتداء من صدور هذا البيان”.

 

واضاف الدناني “ننبه المسلمين انه باعلان الخلافة صار واجبا على جميع المسلمين مبايعة ونصرة الخليفة ابراهيم (أبو بكر البغدادي) وتبطل شرعية جميع الامارات والجماعات والولايات والتنظيمات التي يتمدد إليها سلطانه ويصلها جنده”.

 

ونصب تنظيم القاعدة في العراق في الـ16 من ايار 2010 أبو بكر البغدادي خلفا لأبي عمر البغدادي الذي قتل مع وزير حربه أبو أيوب المصري في ضربت جوية بمنطقة الثرثار في صلاح الدين أعلنت عنها الحكومة في التاسع عشر من نيسان 2010، وذكر بيان صادر عن تنظيم القاعدة آنذاك أنه بعد مقتل زعيم دولة العراق الإسلاميّة أبو عمر البغداديّ ووزيره الأول أبو حمزة المُهاجر، “أنعقد مجلس شورى الدّولة الإسلاميّة مباشرة لحسم مسألة إمارةِ الدّولة واتفق على تولية أبي بكر البغداديّ الحُسينيّ القرشيّ زعيما للتنظيم، وتولية الناصر لدين الله سليمان وهو أبو عبد الله الحَسنيّ القُرشيّ وزيراً أوّلا ونائباً له.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here