كنوز ميديا – اكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا، الاحد، أن تقدم القوات الامنية نحو تحرير مناطق صلاح الدين كافة مستمر وهو اكثر من مستوى الطموح، مبيناً أن القوات الامنية قتلت المئات من ارهابيي داعش بالتعاون مع ابناء العشائر، فيما لاذ الكثير منهم بالفرار بزي النساء.

وقال عطا في مؤتمر صحفي  إن “القوات الامنية قتلت 142 داعشياً ودمرت 51 سيارة تابعة لهم خلال الـ24 ساعة الماضية”، موضحا أن “جامعة تكريت طهرت بالكامل ورفع فوقها العلم العراقي”.

واضاف أن “القوات الامنية تتقدم باتجاه اربعة محاور وسنحقق نتائج ايجابية سريعة وملموسة”، مؤكداً أن “طريق بغداد- سامراء وبغداد- كركوك تم تأمينه وتم ابطال المئات من العبوات الناسفة على جوانب الطريق وقد قدم الجهد الهندسي عملاً سيتحق الشكر”.

واوضح عطا أن “منطقة مكيشيفة تم تطهيرها بالكامل وعمليات دجلة اعدث خطة لتطهير اغلب المناطق وتم قتل العشرات من الإرهابيين”، مشيراً إلى أن “القوات الامنية احرقت 13 سيارة لداعش في منطقة البو بالي في الانبار”.

وتابع المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة أنه “في شمال بابل تم قتل 47 داعشي وتدمير سبع عجلات وفرار آخرين لعامرية الفلوجة”، مضيفاً أن “معنويات القوات الامنية عالية وسنحقق نتائج في مختلف القواطع والدواعش بدأوا يهربون بملابس نساء ومعنوياتهم منهارة”.

واشار عطا إلى أن “بعض القنوات الفضائية بدأت بتغيير سياستها تجاه العراق وجيشه”.

وكان تنظيم داعش الارهابي تمكن بسبب تواطؤ عناصر في قوات الجيش والشرطة وبمساعدة مجموعة من الاهالي من السيطرة على مدينة الموصل في الـ10 من حزيران الحالي، في حين بدات الاجهزة الامنية وبمساندة المواطنين وطيران الجيش من تضييق الخناق على الارهابيين ومحاصرتهم في الموصل اثر محاولتهم التمدد الى مدن اخرى الامر الذى ادى الى تكبيدهم العشرات من القتلى بعضهم يجمل جنسيات عربية واجنبية جاءوا من مناطق مختلفة الى نينوى، في حين تدفقت الى مراكز التطوع والذهاب نحو سامراء مئات الالاف من الشباب حال اطلاق المرجعية الدينية في النجف الاشرف دعوة الجهاد لقتال داعش الارهابي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here