كنوز ميديا – كشفت كتلة متحدون للإصلاح، الأحد، أن اجتماعا للكتل السنية سيعقد، مساء اليوم، لحسم موضوع مرشح رئاسة البرلمان وطرحه للتصويت في جلسة الثلاثاء المقبل، فيما أشارت إلى أن المتنافسين على المنصب هم أسامة النجيفي وصالح المطلك وسليم الجبوري.

وقال عضو الكتلة مظهر الجنابي في تصريح صحفي  إن “من ابرز الأسماء المطروحة للنقاش والترشيح على منصب رئاسة مجلس النواب هم أسامة النجيفي وصالح المطلك وسليم الجبوري”، لافتا إلى أن “النجيفي لديه الحظوظ الأكبر من بين منافسيه على هذا المنصب من المكون السني”.

واضاف أن “الاجتماع سيضم الوطنية والعربية وكتلة متحدون للإصلاح وكتل اخرى” موضحا أن “الكتل عازمة على اختيار مرشح واحد في غضون الساعات القليلة المقبلة”.

وأصدرت رئاسة الجمهورية مؤخرا مرسوماً خلال دعت فيه كافة أعضاء البرلمان الجديد إلى عقد الجلسة الاولى الثلاثاء المقبل، إلا أن بعض القوى السياسية قالت أن لديها شروط لحضور الجلسة، فيما تتحفظ أغلب القوى على ترشيح نوري المالكي لرئاسة الحكومة بولاية ثالثة.وكالات

1 تعليقك

  1. الشعب العراقي يبقى يعيش بفلك سياساتكم المتخلفة واعني كل المشاركين بالعملية السياسية لانها نفس الوجوه ونفس العقول اذن ماذا تغير؟؟ان لم تؤمن جميعكم بدولة مدنية فاعتقد سيزاد الحال سؤا,واسؤ من المرحلة الماضية.كل السلطة تسير بالفتاوى والتشبث في الفتاوى من قبل الاسلام السياسي المتمثلة بالاحزاب الدينية في السلطة .اذن اين برامجكم خططكم رؤيتكم للمستقبل.هل رايتم مواطن واحد من الشعب العراقي يرفض الخير ؟ واخيرا اقول ان الحكومة القادمة لا خير فيها ان لم تشكل خلال شهر اقصى حد بشرط ان يكون لديها برنامج واضح للشعب العراقي والشعب العراقي لديه زمام المبادرة بالمحاسبة اثناء التقصير ضمن الية واضحة المعالم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here