كنوز ميديا / بغداد – أكد النائب عن كتلة الأحرار رياض غالي الساعدي، الأحد، أن ائتلاف دولة القانون رشح وزير التعليم علي الأديب والقيادي طارق نجم لرئاسة الوزراء كبدلاء عن رئيس الوزراء نوري المالكي، مبينا ان “هذين المرشحين لا يحظيان بمقبولية، فيما اعتبر أن مرشحي الائتلاف الوطني عادل عبد المهدي واحمد الجلبي هما المرشحان الأقوى لتولي هذا المنصب.

وقال الساعدي في تصريح إن “ائتلاف دولة القانون رشح القيادي فيه طارق نجم ووزير التعليم علي الأديب لتولي منصب رئاسة الوزراء بعد أن انتهت الأمور وتم استبعاد رئيس الوزراء نوري المالكي”، مبينا أن “ترشيح الأديب ونجم جاء بعد فوات الأوان لأنهم لا يحظون بمقبولية الكتل الأخرى”.

وأضاف الساعدي أن “الائتلاف الوطني تعب مع دولة القانون، وبالتالي سيكون مرشحنا لهذا المنصب القيادي بالمجلس الإسلامي الأعلى عادل عبد المهدي أو زعيم حزب المؤتمر الوطني احمد الجلبي”، معتبرا أن “عبد المهدي والجلبي لديهم مقبولية من الكتل الأخرى”.

واعتبرت كتلة الأحرار، الأحد (8 حزيران 2014)، التمسك بالولاية الثالثة “شق لعصى الشيعة”، فيما أكدت أن ذلك يؤدي الى تمزيق التحالف الوطني وتقسيم العراق.

يذكر أن ائتلاف المواطن التابع للمجلس الأعلى الإسلامي اكد، في (29 أيار 2014)، أن الإطار الذي يتحرك بموجبه التحالف الوطني هو منع الولاية الثالثة لأي شخص باعتبار الديمقراطية العراقية حديثة، فيما استبعد إمكانية أن يحقق ائتلاف دولة القانون توافقات بشأن الولاية الثالثة لزعيمه نوري المالكي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here