أكد مدرب منتخب البرازيل لويس فيليبي سكولاري ، على أن مشاركة نيمار دا سيلفا في دور الثمانية ضد كولومبيا مشكوك فيها وذلك بعد إصابته أمام تشيلي ، مبدياً سعادته الغامرة بالفوز والتأهل للدور ربع النهائي بالمونديال .

وقال سكولاري في تصريحات لوسائل الإعلام البرازيلية ” كان من دواعي سروري أن نفوز على تشيلي ونتأهل للدور ربع النهائي بالمونديال ، ولكنني لدي مخاوف من أن نيمار قد يغيب عن مواجهة الدور القادم ” .

وأضاف ” فخذ نيمار متورم للغاية ، وأعتقد أنه يستحق كلمات إيجابية في حقه ، لأنه كافح على الرغم من هذه المشكلة ، ولقد ذكرني ذلك بما حدث لي عندما كنت أدرب البرتغال في كأس العالم 2006 عندما أصيب رونالدو ضد هولندا ، في الدقيقة الخامسة ، وبعد 15 دقيقة اضطررت لترك المباراة، وعندما رأيت نيمار في ذلك المشهد ، وهو يضع يده على فخذه ، تذكرت ما حدث ، وبعض الناس يقولون نيمار يسقط بسهولة أيضاً، كيف وهو سقط مرتين أو ثلاث مرات، وكان هناك 15 خطأ على سانشيز ووقع بمفرده  “.

وتابع ” نيمار سيأخذ راحة لمدة أربعة أيام ، ويمكن أن يواجه مشكلة في التواجد في المبارة القادمة ، ولكن علينا الإنتظار لنرى ما سيحدث ، لأن فخذه متورم جداً ” .

وإختتم سكولاري تصريحاته ، قائلاً ” نيمار مازال عنده 22 عاماً ، ولكن يبدو الأمر كما لو أنني شاهدت لاعب لديه 35 عاماً ، لقد أصبح ناضجاً وجاهزاً لجعل الفرق ، وقد كان جيداً جداً من الناحية النفسية ” .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here