عبر نجم فريق موناكو والمنتخب الكولومبي راديميل فالكاو عن سعادته الكبيرة عقب الفوز على الأوروجواي بثنائية نظيفة مساء السبت والتأهل للدور ربع النهائي بالمونديال ، مبدياً فخره واعتزازه بكونه كولومبياً .

وكانت كولومبيا قد ظفرت بفوز مستحق على حساب كتيبة السيليستي التي تأثرت كثيراً بغياب نجمها لويس سواريز الموقوف ، وذلك بثنائية نظيفة حملت توقيع نجم بورتو البرتغالي السابق وموناكو الحالي جيمس رودريجيز .

وكتب النمر الكولومبي فالكاو عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي ( تويتر ) بعد بضع دقائق على نهاية المباراة ” التاريخ ، تأهلنا للمرة الأولى للدور ربع النهائي بكأس العالم ، الحمد لله على كل شيء ، فخور بكوني كولومبياً ” .

وسوف تتطلع كتيبة المدرب الأرجنتيني بيكرمان لمواصلة صنع التاريخ ، وذلك عندما تصطدم بالبرازيل الدولة المضيفة في الدور ربع النهائي من المونديال ، في مباراة نارية .

وكان فالكاو قد غاب عن كتيبة كولومبيا في المونديال الحالي ، وذلك بسبب عدم تعافيه بشكل كبير من الإصابة التي لحقت به في الرباط الصليبي للركبة ، ومازال يواصل برنامج التأهيلي ، وسوف يكون جاهزاً مع موناكو في بداية الموسم الجديد .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here