أكد دييجو جودين قائد منتخب الأوروجواي ، على أن غياب مواطنه لويس سواريز بسبب الإيقاف أمام كولومبيا مساء السبت أثر بشكل كبير على أداء السيليستي ، مشيراً إلى أنه فخور بما قدمه منتخبه رغم الخسارة والخروج من المونديال .

وقال جودين في تصريحات لوسائل الإعلام الأوروجويانية ” بالطبع ، نحن نشعر بحزن شديد وخيبة آمل كبيرة ، لأننا خسرنا ، فقد كنا نريد الفوز والتأهل للدور ربع النهائي ” .

وأضاف ” ولكن رغم ذلك ، أنا فخور بجميع زملائي لأنهم قدموا أقصى حد ممكن طوال المباراة ، وفعلوا كل ما في وسعهم ، ولكن كانت كل الظروف ضدنا ، وخسرنا في النهاية ” .

وأشار ” غياب سواريز أثر كثيراً علينا ، لأنه اللاعب الأكثر أهمية بالنسبة لمنتخبنا ، ولكن لم نخسر ضد كولومبيا بسبب ذلك ، لأننا جميعاً قدمنا مباراة كبيرة وكنا في الموعد ، ولكننا لم نحصل على ما نريده ” .

وإختتم جودين تصريحاته ، قائلاً ” يجب علينا أن نهنىء كولومبيا التي لعبت بشكل جيد للغاية ، وعلينا أن نغادر المونديال ورؤوسنا مرفوعة لأننا قدمنا كل شيء ” .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here