ذكرت صحيفة (ويستدوتشي الغيمايني تسايتونغ) على موقعها الالكتروني السبت أن اكثر من 70 اسلاميا المانيا ذهبوا إلى سوريا للمشاركة في المعارك، وهو عدد في تزايد.

وكتبت الصحيفة استنادا إلى رد للحكومة على سؤال برلماني “بحسب احدث المعطيات التي قدمتها الحكومة إلى البرلمان، فان لدى اجهزة الامن الان مؤشرات على ان اكثر من 70 اسلاميا ذهبوا من المانيا باتجاه سوريا للمشاركة في المعارك او دعم المعارضة لنظام الرئيس بشار الاسد بطريقة اخرى”.

وقالت إن هذا العدد يرتفع على المستوى الاوروبي إلى “مئات عدة من الاشخاص” بدون مزيد من التوضيحات.

وفي اواخر حزيران/ يونيو لم يشر سوى إلى ذهاب 60 اسلاميا من المانيا الى سوريا. وتعتبر الحكومة الالمانية ان هؤلاء المقاتلين سيمثلون لدى عودتهم الى المانيا “خطرا متزايدا على أمن” البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here