كنوز ميديا – متابعة /

كشف مسؤول أمريكي كبير، ان العاهل السعودي الملك عبد الله تعهد خلال محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري باستخدام نفوذه لتشجيع المكون السني على الانضمام لحكومة جديدة في العراق تضم مختلف الأطياف.

 

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية قوله للصحفيين في أعقاب المحادثات ان “العاهل السعودي الملك عبد الله أبدى قلقه الشديد لوزير الخارجية الاميركي جون كيري من مسلحي داعش الذين سيطروا على مناطق بشمال العراق، ويزحفون جنوبا ليقتربوا من الحدود السعودية”.

 

واضاف المسؤول ان “المحادثات بين الجانبين كانت متطابقة بشأن مشاركة جميع أطياف المجتمع العراقي في وضع أساس عاجل لعملية سياسية تتيح لهم التقدم”، مشيرا الى ان “كليهما (كيري والعاهل السعودي) سيطرحان وجهة النظر هذه مباشرة خلال محادثات مع قادة عراقيين”.

 

وبعد أسبوع من المساعي الدبلوماسية الحثيثة من جانب كيري للتصدي للخطر الذي يواجه العراق يمثل تعهد العاهل السعودي تحولا مهما عن موقف الرياض الذي كان يصر على تنحي رئيس الوزراء نوري المالكي.

 

ويشهد العراق وضعا أمنيا ساخنا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here